في العمل.. أيهما أهم المرونة أم الخبرة؟ “صدى الخبر”

admin25 يونيو 20241 مشاهدةآخر تحديث :

بات الكثير من أصحاب العمل يبحثون عن شخصيات تتمتع بالجاذبية ولديها القدرة على نشر أجواء مرحة في بيئة العمل، بعد أن أثبتت الدراسات إن الكثير من بيئات العمل باتت مسمومة وأن مهمة جعل هذه الأجواء أكثر إيجابية باتت أولوية.

وأشارت الدراسات إلى أن الخبرة في العمل مطلوبة وكذلك المرونة التي تساعد الموظفين والشركات على تحقيق التوازن بين الحياة الشخصية والعمل.
وتساعد المرونة في العمل على تحقيق الأهداف المهنية بكفاءة وفاعلية خاصة لو اجتمعت مع الخبرة، ذلك لأن الأدوار القيادية تتطلّب من أصحابها إدارة ظروف غير متوقعة دون امتلاك أيّ إرشادات واضحة حولها.
والمرونة في العمل هي القدرة على التكيف مع التحديات والتغييرات التي تطرأ على بيئة العمل وعلى المتطلبات المهنية.
وتشمل المرونة في العمل مجموعة من الخصائص كالتخطيط المسبق والتعاون والتواصل مع الآخرين.
وفي بعض الأوقات يبحث أرباب العمل عن الاشخاص المرنة أكثر من الخبرةبسبب ارتفاع نسب انتاجيتهم العالية
المصدر: LINKEDIN

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...سياسة الخصوصية

موافق