زميل العمل الأناني .. صفات لا تتجاهلها ونصائح بسيطة للتعامل | منوعات “صدى الخبر”

admin9 يوليو 20240 مشاهدةآخر تحديث :
زميل العمل الأناني .. صفات لا تتجاهلها ونصائح بسيطة للتعامل | منوعات “صدى الخبر”

عمون – إن عيش الحياة مع زملاء العمل ليس بالأمر السهل دائمًا، فبينما يمكن أن يكون بعضهم رائعين، يمكن أن يكون زملاء العمل الأنانيون مزعجين أحيانًا.

ويعد التعامل مع زملاء العمل الأنانيين تحديًا صعبًا، إذ لا يؤدي هذا النوع من الزملاء إلى خفض الإنتاجية فحسب، بل يؤثر أيضًا سلبًا على معنويات الفريق بأكمله.

ويمكن وصف زميل العمل الأناني بـ”الشخص السام الذي لا يفكر إلا بنفسه”، وسواء كنت تتعامل مع زميل ينسب الفضل لنفسه في مشاريع الفريق، أو غير متعاون، ولا يتحمل المسؤولية، فمن المرجح أن تكون النتيجة هي نفسها: انخفاض المعنويات والإنتاجية.

لذا، فإن فهم كيفية التعامل مع زملاء العمل الأنانيين يمكن أن يساعد على خلق بيئة عمل أكثر تعاونية، والتغلب على التحديات في مكان العمل.

صفات الزميل الأناني

تكثر مشاكل العمل مع الزميل الأناني، لكن كيف تعرف أن زميلك بالفعل شخص أناني؟ خصوصًا أن الأنانية تتخذ أشكالًا عديدة، بعضها خفية وأخرى واضحة.

وعدد موقع Career بعض العلامات التي تحدد السلوك الأناني، ويجب الانتباه إليها في زميلك، كما يلي:

1- الإحجام عن المساعدة
لا يتجنب زملاء العمل الأنانيين مساعدة الآخرين فحسب، بل قد يتجاهلون طلبات المساعدة تمامًا. يميل الموظفون الأنانيون إلى إعطاء الأولوية لمهامهم على احتياجات الفريق، حتى عندما يكون بإمكانهم المساعدة.

2- اكتناز المعلومات
زملاء العمل الأنانيون يحتفظون بالمعلومات لأنفسهم، سواء كانت تتعلق بالفرص أو المشاريع أو الاجتماعات أو التدريب. بالإضافة إلى ذلك، يميلون إلى الاستحواذ على الأدوات والإمدادات المشتركة، ويستخدمون الوقت بشكل غير متناسب، ويتجنبون التعاون الفعال.

3- تجنب المسؤولية
عندما يحدث شيء سيئ، غالبًا ما يلوم زميل العمل الأناني شخصًا آخر. لن يعترفوا بأخطائهم، لكنهم سيحرصون على توجيه اللوم للآخرين. وعندما يحدث شيء جيد، سيكونون أول من يسعى للحصول على الفضل.

4- الاستفادة من الآخرين
عندما يكون أحد زملاء العمل مستعدًا للمساعدة، يستغل الموظف الأناني ذلك من خلال تفويض المهام بشكل غير عادل وعدم تقديم المساعدة في المقابل. إنهم يستفيدون من عمل الآخرين من دون المساهمة به.

5- انتهاك الحدود
إن المقاطعات المتكررة، وطلب الاهتمام الفوري من الآخرين، وتولي مهام ليست من اختصاصهم، وتجاهل جداول الزملاء الآخرين، كلها علامات على زميل العمل الأناني.

تأثير الزميل الأناني على بيئة العمل

سلوكيات الزميل الأناني في العمل واهتمامه بنفسه أكثر من الآخرين تضر في الواقع بمصالح كل فرد في الفريق، بما في ذلك مصالح الشخص الأناني.

وزميل العمل الأناني هو ببساطة شخص سام، ووفقاً لدراسة أجرتها كلية “هارفارد للأعمال” على أكثر من 60 ألف عامل، تم إنهاء خدمة 1 من كل 20 موظفاً بسبب السلوك السام.

وذكر موقع Getmarlee أنه ليس من المستغرب أن يكون للعمال السامين تأثير سلبي مباشر على زملائهم، مما يؤثر على النتيجة النهائية. وفقًا للدراسة، كانت التأثيرات على زملاء العمل كما يلي:

63% فقدوا وقتهم الإنتاجي في تجنب زملاء العمل السامين.
66% من المشاركين في الدراسة يعتقدون أن أداءهم في العمل قد تدهور.
78% منهم ذكروا أن التزامهم تجاه صاحب العمل قد انخفض.
80% أمضوا وقت العمل والوقت الخاص في القلق بشأن السلوك السام تجاههم.

ورأى الموقع أن الأشخاص الأنانيين يستنزفون الطاقة والأرباح أيضًا، إذ لا يهتمون بما ينشرونه بين زملائهم في الشركة أو بالضرائب التي يدفعها الآخرون، مما يؤدي إلى انخفاض الإنتاجية وخسارة الأرباح.

أيضًا، يجب أن يعمل الفريق كمجموعة تعمل من أجل مصلحة مشتركة، ولكن الأنانية تؤدي إلى انقسام الفريق، حيث يسعى كل فرد نحو ما يعتبره مصلحته الشخصية. وفي هذه الحالة، يتوقف الفريق عن العمل كوحدة متماسكة، مما يؤدي إلى عدم إنجاز أي شيء إلا بشكل محدود.

كيفية التعامل مع زميل أناني في العمل
بالنسبة لبيئة عمل منتجة وتعاونية، يمكن أن تكون السلوكيات الأنانية ضارة للغاية، ولمعالجتها يتطلب مزيجًا من التواصل الواضح، وتحديد الحدود الصارمة، وتعزيز ثقافة الاحترام والتعاون. لذا، فإن تطوير بعض الاستراتيجيات لمكافحة هذه السلوكيات يعد أمرًا مهمًا.

فيما يلي نصائح للتعامل مع زملاء العمل الأنانيين يمكن أن تساعد، وهي:

1- ضع توقعات واضحة
عند التعامل مع زميل في العمل الذي لا يرغب في المساعدة على المهام، تواصل معه بشكل مباشر وبناء. تأكد من أن كل عضو في الفريق يفهم أدواره ومسؤولياته. حدد أهداف الفريق، وأكد مساهمة كل فرد في تحقيق هذه الأهداف الجماعية. ثم، وضع توقعات واضحة بشأن العمل الجماعي والدعم المتبادل.

2- ناقش الموضوع على انفراد
تحدث معه بشكل خاص، وأثناء المحادثة لا تكن صدامياً وحافظ على التركيز على سلوكه وكيفية تأثيره في الفريق أو المشروع.

3- تشجيع الملكية
شجعه على تولي المسؤولية عن المهام لضمان مشاركته بشكل فعال في الفريق. تذكر أنه في بعض الأحيان قد يتجنبون المسؤولية بسبب نقص المهارات أو الثقة. إن ضمان توفر الدعم والتعليقات بسهولة لأولئك الذين يحتاجون إليها يمكن أن يساعد في هذه المواقف.

4- كن حازماً وضع الحدود
كن واضحًا دائمًا حول ما يمكنك وما لا يمكنك فعله. كن مهذبًا في رفض الطلبات التي تتعارض مع حدودك الشخصية أو الوظيفية. ضع حدودًا معقولة لتوزيع المسؤوليات وضمان توزيع العمل بشكل عادل بين الفريق.

5- كن متسقًا عند فرض الحدود
عندما يكسر أحد زملائك أحد حدودك، كن مهذبًا ولكن حازمًا. كن متسقًا وقم بتوصيل رؤيتك بوضوح. قبل كل شيء، حافظ على الهدوء والاحترام طوال المحادثة، وقم بتوثيق المشكلات عند ظهورها، وتعزيز بيئة عمل محترمة من خلال الالتزام بحدود زميلك في العمل أيضًا.

“فوشيا”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...سياسة الخصوصية

موافق