اختيار شريك الحياة المناسب يجنب الزوجين والأطفال مخاطر الطلاق “صدى الخبر”

admin18 مايو 20240 مشاهدةآخر تحديث :

أكدت المختصة في مجال التربية الخاصة رباب أبو سيف أن العناية في اختيار شريك الحياة تصب في مصلحة الأبناء والأزواج، مشيرة إلى أن الزواج ارتباط أبدي، لذا فلا بدّ أن نقضي وقتًا أكبر لدراسة خياراتنا بعناية والتأنّي قبل اتّخاذ أيّ خطوة.
ونصحت باستشارة الخبراء والأخصائيين النفسيين في هذا المجال إذا لزم الأمر، مشددة على أن من المهم لكل فتاة وشاب البحث عن الشريك الجيد لبناء أسرة ومستقبل وحياة سعيدة معًا، مشيرة إلى أن هذا البحث يصاحبه شعور بالحيرة والقلق والخوف من عدم التوافق، وحدوث خلافات قد تؤدي إلى الطلاق في المستقبل.

الاحترام المتبادل

وأضافت أبو سيف: عند اختيار شريك الحياة المُناسب لا بدّ أن يكون بين الطرفين عدة جوانب مهمة تتمثل في الاحترام المتبادل، إذ إن أى علاقة صحية بين طرفين تقوم على تبادل الاحترام بين الزوجين، واحترام كل منهما لمشاعرهم وأفكارهم، ودعمهما لبعضهما طوال الوقت، وذلك علامة إيجابية على استمرار هذا الزواج.

وأشارت إلى أنه يجب على كل شخص أن يبذل جهدًا لنجاح واستمرار هذه العلاقة، والتطوير الذاتي عبر تقديم التنازلات والعطاء، والتخلّي عن التمركز حول الذات، والتمهّل في معرفة الآخر.
وقالت إنه من الجيد التريّث وإعطاء مرحلة التعارف حقّها، وتجاهل الضغط الاجتماعي، وعدم التسرع قبل اتخاذ القرارات المصيرية، وأن نبقي توقّعاتنا عقلانية، لأنه لا يوجد هناك شخص كامل.
وأكدت أن الأهم التوافق بين الطرفين من الجانب الفكري والعلمي و الاجتماعي، ما يخلق بيئة صحية للحوار بين الطرفين، مشيرة إلى أهمية تجنب وجود فجوة ثقافية كبيرة بين الطرفين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...سياسة الخصوصية

موافق