أخبار العالم

الهجوم المضاد بدأ من أيام عدة ومستمر – صدى الخبر

أكد ميخايلو بودولاك، مستشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الخميس، أن الهجوم المضاد ضد القوات الروسية بدأ منذ عدة أيام ومستمر.

وقال بودولياك، خلال مقابلة مع قناة “راي” الإيطالية، إن الهجوم المضاد بدأ منذ عدة أيام، والمعارك محتدمة على طول 1500 كيلومتر من الحدود.

وأوضح أن أوكرانيا لن تستخدم الأسلحة الغربية داخل أراضي روسيا الاتحادية، لكنها ستستخدم هذه الأسلحة ضد الروس لتحرير شبه جزيرة القرم ودونباس.

كما أضاف: “لا نريد ضرب أراضي روسيا، سنستخدم الأسلحة التي قدمها الغرب لتدمير مواقع روسيا في الأراضي التي احتلتها موسكو، بما في ذلك دونباس وشبه جزيرة القرم”.

السيطرة على باخموت

أتت تصريحات بودولاك بعد أيام من إعلان مجموعة فاغنر السيطرة على مدينة باخموت عقب أشهر من المعارك الطاحنة.

وجاءت العملية فيما يواجه الجيش الروسي صعوبات في محيط باخموت بعدما خسر، بحسب الأوكرانيين، 20 كيلومترا مربعا في شمال وجنوب هذه المدينة.

أطفال أوكرانيين من خارج كييف - رويترز

أطفال أوكرانيين من خارج كييف – رويترز

كذلك أتت بعد توغل مسلحين الاثنين والثلاثاء من أوكرانيا إلى منطقة بيلغورود الروسية الحدودية واستغرق الأمر أكثر من 24 ساعة لموسكو لصدهم، ما يلقي الضوء أيضا على المصاعب التي تواجهها قواتها المسلحة.

36 طائرة مسيرة

وقالت أوكرانيا اليوم الخميس إنها أسقطت في الإجمال 36 طائرة مسيرة إيرانية الصنع أطلقتها روسيا خلال الليل في هجمات قالت إنها استهدفت على الأرجح منشآت حيوية للبنية التحتية وأخرى عسكرية.

يذكر أن موسكو بدأت عملية عسكرية في أوكرانيا في فبراير/شباط من العام الماضي لكنها دأبت منذ أكتوبر/تشرين الثاني على إرسال موجات من الطائرات المسيرة لمهاجمة أهداف في أوكرانيا.

ورغم أنها بطيئة، فتعد الطائرات المسيرة أرخص وأكثر قابلية للاستهلاك من الصواريخ المتطورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى